موقع مدرسة سيدي جمال الإبتدائية

موقع مدرسة سيدي جمال الإبتدائية

مدرستى عنوانها التفوق التميز الابــداع شعارها معا. . نرسم حروف النجاح
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
تعلن ادارة المدرسة عن بدء العمل بمواعيد الدراسة الجديدة ابتداء من يوم الاحد الموافق 17/10/2011
معا . . نرسم حروف النجاح

شاطر | 
 

 أحب الناس الى الله وأحب الاعمال الى الله 0000

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ayda



دعاء : سبحان الله العظيم عدد ما كان وعددماسيكون وعدد الحركات والسكون
المهنة :

نقاط : 7991
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: أحب الناس الى الله وأحب الاعمال الى الله 0000   الخميس يوليو 09, 2009 8:23 pm

أحب الناس الى الله وأحب الاعمال الى الله 0000000 أحب الناس إلى الله واحب الاعمال الى الله..


فضل قضاء حوائج المسلمين


أحب الناس إلى الله أنفعهم ،
وأحب الأعمال إلى الله عز وجل
سرور تدخله على مسلم ،
أو تكشف عنه كربة ،
أو تقضي عنه دينا ،
أو تطرد عنه جوعا ،
ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة
أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرا ،
ومن كف غضبه ،
ستر الله عورته ،
ومن كظم غيظا ،
ولو شاء أن يمضيه أمضاه ،
ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة ،
ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له،
أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام ،
وإن سوء الخلق ليفسد العمل ،
كما يفسد الخل العسل
رواه عبدالله بن عمر -


إن الله تعالى يحب من عباده من هو أنفع للناس فكلما زاد النفع زاد حب الله له


عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:
" أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
يا رسول الله أي الناس أحب إلى الله؟
وأي الأعمال أحب إلى الله؟
فقال رسول الله:
أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس،
وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم،
أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا،
أو تطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخي في حاجة
أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد
( يعني مسجد المدينة) شهرا،
ومن كف غضبه ستر الله عورته،
ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه
ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة،
ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يثبتها له
أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام،

وإن سوء الخلق يفسد العمل،
كما يفسد الخل العسل " .


إن لله عبــــــاداً فطنـــا **** طلقوا الدنيا وخافـوا الفتنا


نظروا فيها فلما علموا **** أنها ليست لحيى وطنــــا
جعلوها لجة واتخــذوا **** صالح الأعمال فيها سفنا


وكلما نقصت منفعة العبد لإخوانه المسلمين
كلما نقصت محبة الله عز وجل له،
والنفع المذكور في قوله عليه الصلاة والسلام:
" أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس "
لا يقتصر على النفع المادي فقط،
ولكنه يمتد ليشمل النفع بالعلم، والنفع بالرأي،
والنفع بالنصيحة، والنفع بالمشورة، والنفع بالجاه،
والنفع بالسلطان، ونحو ذلك، فكل ما استطعت أن تنفع به إخوانك المسلمين فنفعتهم به، فأنت داخل في الذين يحبهم الله تعالى " أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس " .


ولما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم السائل بمن يحبهم الله من عباده، فقال : " أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس " أشار إلى منزلة عظيمة جدا،
ودرجة عالية رفيعة، ذلك أن محبة الله للعبد شيء عظيم،
فإن الله إذا أحب عبدا أحبه أهل السماء والأرض،
وإن الله إذا أحب عبدا لا يعذبه،
كما في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم :
" إن الله تعالى إذا أحب عبدا نادى جبريل
فقال: يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه، فيحبه جبريل،
فينادي جبريل في أهل السماء:
إن الله يحب فلانا فأحبوه،
فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض " .


وقال صلى الله عليه وسلم :
" والله لا يلقى الله حبيبه في النار " ،
ولذلك لما قالت اليهود والنصارى :
نحن أبناء الله وأحباؤه،
أمر الله تعالى النبي صلى الله عليه وسلم
أن يقول لهم :
( قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ ِ ) .

فلو كنتم من أحبابه ما عذبكم،
لأن الحبيب لا يعذب حبيبه.
فقرّ عينا أيها المسلم الذي يجتهد في نفع الناس،
فإنك إذا نفعت الناس أحبك الله،
وإذا أحبك الله أحبك أهل السماء ووضع لك القبول في الأرض،
وإذا أحبك الله لا يعذبك الله أبدا.
ثم بعد ذلك أرشد النبي صلى الله عليه وسلم السائل إلى أحب الأعمال إلى الله عز وجل،
فقال عليه الصلاة والسلام:
" وأحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم "
وهذا يختلف باختلاف الأحوال والأفراد،
فقد يتحقق السرور في قلب المسلم بسؤال أخيه عنه،
وقد يتحقق بزيارة أخيه له،
وقد يتحقق بهدية أخيه له،
وقد يتحقق بأي شيء سوى ذلك،
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول :
" أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم".


ويفهم من هذا
أن الله إذا كان يحب إدخال السرور على قلب المسلم فإنه يبغض إدخال الحزن على قلب المسلم.


فالواجب على كل مسلم :
أن يعمل جاهدا على إدخال السرور على قلوب إخوانه المسلمين.
وواجب على كل مسلم :
أن يحذر كل الحذر من إدخال الحزن على قلوب إخوانه المسلمين.

ومن أحب الأعمال إلى الله:
" أن تكشف عن مسلم كربة " .
والكربة هي الشدة العظيمة
التي توقع صاحبها في الهم والغم والكرب،
ولقد وعد الله تعالى على لسان
رسوله صلى الله عليه وسلم أن يرفع كرب الآخرة عمن يرفع كرب الدنيا عن المسلمين. [/center]


ففي الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم
أنه قال:
" من نفّس عن مسلم كربة من كرب الدنيا
نفّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة " .


ومن المعلوم
أن كرب الدنيا كلها بالنسبة لكرب الآخرة لا شيء،
فإن كرب الآخرة شيء عظيم،
يدلك على ذلك قول الله تعالى:
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ * يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ )


وقال تعالى: ( فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْماً يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيباً * السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولاً )


وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
" إذا كان يوم القيامة أدنيت الشمس من العباد حتى تكون قيد ميل أو اثنين ،
قال الراوي : لا أدري أي الميلين
يعنى، أمسافة الأرض أم الميل الذي يكحل به العين؟
قال: فتصهرهم الشمس، فيكونون في العرق بقدر
أعمالهم فمنهم من يأخذه إلى عقبه،
ومنهم من يأخذه إلى ركبتيه،
ومنهم من يأخذه إلى حقويه،
ومنهم من يلجمه إلجاما " .

وفي حديث الشفاعة
أن الناس إذا استشفعوا بالأنبياء يوم القيامة قالوا لكل واحد منهم:" اشفع لنا عند ربك،
أما ترى ما نحن فيه؟! أما ترى ما قد بلغنا ؟! " .


فكل هذه النصوص
تدل على أن كرب الآخرة شيء عظيم جدا،
وليس هناك من يدفع عنك –
أيها المسلم – كرب الآخرة
(يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ


إلا أن تفرج عن المسلمين كرب الدنيا،
ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
:"من فرّج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا
فرّج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة "
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
atef



المهنة :

نقاط : 2873
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: أحب الناس الى الله وأحب الاعمال الى الله 0000   السبت أغسطس 29, 2009 3:49 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحب الناس الى الله وأحب الاعمال الى الله 0000
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» جغرافية مصر 0000
» مجموعة رائعة من التوشيح للشيخ / النقشبندى0000
» مبنى على شكل انسان !!!!!!! وعجبي 0000
» ثالث حديقه تاريخيه في العالم0000 الحامه بالجزائر
» حروف من رموش العين0000

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسة سيدي جمال الإبتدائية :: المنتديــــــــــــات التعليميـــــــــــــة :: التربية الدينية-
انتقل الى: